ان تبييض الاسنان قديما كان يعانى من اضراره الجانبية الكثيرون بسبب حساسية اسنانهم التى تنتج من استخدام مادة  الهيدروجين بيروكسايد والتى كانت تستخدم في اجراءات تبييض الاسنان ..

ولكن اليوم مع التقدم الكنولوجي وظهور تقنية العلاج بالليزر في مختلف مناحي الطب عامة ،ظهر الليزر بفوائده وانجازاته في مجال طب الفم والاسنان ،وادى ذلك الى سرعة في عملية التبييض ،بالاضافة الى التحكم في اجراءات التبيض بحيث تكون مناسبة لكل سن ،وكذلك فان تبييض الاسنان بالليزر لا يؤدى الى سخونة تؤذى اسنان المريض الحساسة .. بل ان الليزر مادة تعالج تلك الحساسية وتقضي عليها تماما .. والجدير بالذكر ان الليزر الذي يستخدم في تبييض الاسنان يسمى بـ diode laser  وهو نوع من انواع الليزر يختلف عن الضوء الازرق والذي مازال موجودا ايضا ويستخدم في بعض مراكز تجميل الاسنان ..

والمادة المستعملة في تبييض الاسنان بالليزر او الضوء الازرق هى ايضا الهيدروجين بيروكسايد ،ولكن الفارق هنا هى طريقة استخدام تلك المادة بشكل لا يؤثر على اختراق الاسنان ولا يؤثر على عظام الاسنان او تكوينها الداخلي ولا يسبب ايضا مضاعفات على المدى الطويل ..

احجز

اخبار ذات صلة

اكثر من 20 الف حالة تجميل ناجحة خلال عشرين عاما من الخبرة